برنامج كلام الناس : قصارة حامضة مملة للضحك على ذقون التونسيين ؟؟

Athawra News
لم يجد ما يشفي الغليل و لم ندرك بعد الجدوى من البرنامج التلفزي كلام الناس الذي يبث كل ليلة إربعاء على قناة التونسية ... إذ لم نتوصل بعد إلى ملامسة الهدف المرجو منه و الفائدة المنتظرة من برنامج تلفزي لم يزدنا إلا جرعة إضافية من "الاستحمار" للتونسيين تنضاف إلى سلسلة الجرعات، التي تقدمها قناة نسمة من خلال مسلسلاتها المدبلجة التافهة...لم يكن برنامج كلام الناس الذي تداول على تنشيطه كل من علاء الشابي و نزار الشعري و نوفل الورتاني و الذي انتقل من طور غير المباشر إلى المباشر بعد الفضيحة المدوية التي أطلقتها المفكرة ألفة يوسف و المتمثلة في حجم الصنصرة التي يعتمدها معدو البرنامج لإفراغ الكلام من محتواه و إطاره بحثا ربما عن الإثارة و الترويج ... قلنا لم يكن البرنامج الذي زعم التصاقه بحديث الناس سوى ومضة تلفزية تبيع الوهم هكذا بعيدا كل البعد عن مشاغل الناس و حديثهم ... بل زاغ في عديد حلقاته عن خطه التحريري وتحول بقدرة إلى فضاء لشريان الشبوك و الحديث الأجوف و الحوار البزنطي ... و ما يقدم في كلام ناس كله على بعضه تافها ... لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يرتفع نسق البرنامج و محتواه قليلا الا من خلال المداخلة التي تؤمنها مايا القصوري و التي تحمل في مضمونها فكرة سلسلة و ثقافة واسعة.. و لو أن هذه الأخيرة اظهرت في عديد المواضع عدم حياديتها و غلبها الطابع السياسي ..فتلاطف هذا و تقسو على الأخر لا لسبب سوى لاختلاف في الايديوليوجيات و العقائد الفكرية ... و حتى حاتم بلحاج المنتدب الجديد لم يضف شيئا على البرنامج بل إن سابقه سليم الصنهاجي كان أعمق منه في طرحه و تحليليه بكثير ... و البرنامج في الحقيقة عرف تراجعا مذهلا منذ أن مسك نوفل الورتاني مقاليده و تربع على تقديمه حيث حوله إلى ما يشبه برنامجه لاباس و حتى أسئلته كانت على شاكلة الأسئلة المطروحة في ذات البرنامج المسجل ... و استطرداته نفسه ... و قعقعته هي ... و لا ندري لماذا سحبت التونسية البساط من نزار الشعري الذي كان على الأقل خفيف الظل ..بهية الطلعة ...يجيد الاتنشيط و يتفنن في ادارة الحوار بسلاسة و التنقل من فقرة إلى فقرة و من ضيف إلى ضيف بمرونة و سهولة ... و جعل للبرنامج منشط لا يجيد النظر حتى للكاميرا ... بل غالبا ما يقدمه مغمضا العين و كأنه ضرير ... و نحن هنا لا نتحامل على الورتاني إنما ننصحه أن يكتفي بالتقديم الإذاعي و كفى المتفرجين شر المهازل ؟؟ و ليس من باب المبالغة إن قلنا أن ما يعده الهادي زعيم هذا لا يستحق أن يطلق عليه اسم برنامج لخلو فقراته من كل ما يمكن أن يستفيد منه المشاهد التونسي المتعطش لمتابعة برامج هادفة على غرار تلك التي يجد ضالته فيها في قنوات عربية أخرى.... مع إننا نحتفظ بعلامة الامتياز للتقرير الذي أعده زعيم حول المهرجان دولي للفيلم في مراكش ...كما أننا لا نبالغ أن قلنا أنه لا يمكن تصنيفه ضمن خانة البرامج لا الترفهية و لا الثقافية و لا السياسة وإنما يمكن اعتباره “قصارة حامضة مملة” دأب الورتاني على إقامتها ولم يجد لها من موعد يقيمها غير ليلة الاربعاء، وقد وجد الدعم والمساندة من بعض القائمين لما رأوا فيه سمات استثنائية تؤهله للضحك على ذقون التونسيون لا إضحاكهم. وما يحز في نفس كل تونسي أن يرى البرنامج الأجوف ، يستضيف أناسا ممن عهد إليهم تدبير الشأن العام، ليشاطروه بدورهم الضحك على ذقون التوانسة بعدما تركوا ما عهد إليهم بتدبيره يشكو الرقيب مما فعلت به أيدي العابثين، ولكن هيهات -هيهات أن يرفض مسؤولونا الأجلاء خاصة من صنوف الساسة و من صنفيها المعارضة سواء كانت البنّاءة أو الهدّامة و أعضاء الحكومة سواء من الصالح أو من الطالح دعوة سبقتهم إليها الكاميرات. فالحقيقة الدامغة و الجلية التي تراءت لنا أن البرنامج رغم مضي سنتين أو أكثر على إرساءه مازال باهتاً من دون «هوية بصرية» جذّابة وواضحة، ما يجعله لا يمت إلى العصر بصلة، باستثناء أنه يبثّ بالألوان... و بات الحاجة اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى أن يدير مما ينتقدون ضيوفهم على مشارب اختلافاتهم الفكرية و توجهاتهم المهنية أنظارهم إلى محتوى البرنامج و مضمونه و يصبوا جام نقدهم على الاهتزازات التي يشكو منها و لما لا إعادة تشكيله من جديد مما قد يطبعه بطابع الفائدة و يجعل منه برنامجا تلفزيا جيدا شكلا و محتوى ... و لا ندري لما لا يلفت هؤلاء إلى ما يقدمونه قبل أن يهتموا بما يقدمه رجال الساسة و الاقتصاد و الثقافة اللهم أن كانوا أهل البرنامج مثلهم مثل الجمال لا يستطعون النظر إلى حدباتهم ...
2014-02-06 06:04:37

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت مصادر صحفية يوم 13 ديسمبر 2014 أن القوات العسكرية قامت بالقضاء على 5 عناصر إرهابية فيما ألقت القبض على 4 عناصر أخرى مصنفة بالخطيرة خلال عملية عسكرية نوعية بجبل السلوم من ولاية القصرين وذلك...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم حسن بن عثمان - هذه التدوينة جعلت خونا الصافي سعيد يرغي ويزبد ويهدد بقتلي مباشرة... أقول قتلي، كما بلغني ذلك من أوساط جلسته هذا المساء، من جهة ذات مصداقية... أبلغه بكل معنويات تونسية مرتفعة،...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت صحيفة «الشروق» التونسية نقلا من مصدر مطلع ان زوجة "البحري الجلاصي" رئيس حزب سياسي ومرشح سابق للانتخابات الرئاسية في دورها الاول سافرت مؤخراً الى سوريا للقاء ابنتها المتزوجة بـ"إرهابي"...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم محمد عبو - السيد قايد السبسي المرشح لرئاستنا يجد صعوبة في التكيف مع جيل غريب عنه ويعجز عن فهم تونس الجديدة. سُئل عن نقد سامية عبو له فكان جوابه الذي يضمر ثقافة "مالك الا مرا" مع تجنب التصريح...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكّد سامي الرمادي رئيس الجمعية التونسية للشفافية المالية، في تصريح خصّ به صحيفة "العرب" اللندنية، أن الرئيس المنتهية ولايته يسعى إلى ربح بعض الأصوات على حساب منافسه في الدور الثاني وذلك بنشر...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم ألفة يوسف - سيدي الرئيس المؤقت، لن أطلب منك شهادة في سلامة الصحة النفسية والعصبية رغم أن جل أطباء تونس يعرفون حالتك، لندع هذا الجانب، الله يلطف بنا وبالجميع...لكن لا يهمني رسمك التخطيطي...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أفاد شهود عيان أن طفلا يبلغ من العمر 8 سنوات من مدينة المطوية من ولاية قابس قام صباح يوم 17 ديسمبر 2014 بشنق نفسه في بيته بسبب ضعف نتائجه الدراسية بعد ارجاع دفتر الاعداد. وتعد هذه الحادثة الثانية...

سبق للثورة نيوز أن تطرقت في أعداد فارطة إلى تورط المحامي الدولي وخبير البترول المعروف والمرشح الرئاسي رقم 25 في الانتخابات الرئاسية 2014 المدعو سمير بن عز الدين العبدلي (صاحب مكتب الاستشارات القانونيةABDELLY & ASSOCIESNORTH...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت إذاعة "إكسبراس أفم" أن 5 أعضاء من المكتب السياسي للحزب الجمهوري قد قرروا رفض إتباع مبدأ الحياد بخصوص الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الذي اتخذه أحمد نجيب الشابي وأعلنوا تأييدهم...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت صحيفة "الصباح" التونسية ان ضابطا عسكريا رفيع المستوى برتبة مقدم تعرض مؤخرا لحادثة خطيرة تمثلت في الاعتداء عليه من قبل اربعة منحرفين وسلبه مبلغ مالي يفوق الألف دينار من العملة الأوروبية،...


Chargement...