برنامج كلام الناس : قصارة حامضة مملة للضحك على ذقون التونسيين ؟؟

Athawra News
لم يجد ما يشفي الغليل و لم ندرك بعد الجدوى من البرنامج التلفزي كلام الناس الذي يبث كل ليلة إربعاء على قناة التونسية ... إذ لم نتوصل بعد إلى ملامسة الهدف المرجو منه و الفائدة المنتظرة من برنامج تلفزي لم يزدنا إلا جرعة إضافية من "الاستحمار" للتونسيين تنضاف إلى سلسلة الجرعات، التي تقدمها قناة نسمة من خلال مسلسلاتها المدبلجة التافهة...لم يكن برنامج كلام الناس الذي تداول على تنشيطه كل من علاء الشابي و نزار الشعري و نوفل الورتاني و الذي انتقل من طور غير المباشر إلى المباشر بعد الفضيحة المدوية التي أطلقتها المفكرة ألفة يوسف و المتمثلة في حجم الصنصرة التي يعتمدها معدو البرنامج لإفراغ الكلام من محتواه و إطاره بحثا ربما عن الإثارة و الترويج ... قلنا لم يكن البرنامج الذي زعم التصاقه بحديث الناس سوى ومضة تلفزية تبيع الوهم هكذا بعيدا كل البعد عن مشاغل الناس و حديثهم ... بل زاغ في عديد حلقاته عن خطه التحريري وتحول بقدرة إلى فضاء لشريان الشبوك و الحديث الأجوف و الحوار البزنطي ... و ما يقدم في كلام ناس كله على بعضه تافها ... لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يرتفع نسق البرنامج و محتواه قليلا الا من خلال المداخلة التي تؤمنها مايا القصوري و التي تحمل في مضمونها فكرة سلسلة و ثقافة واسعة.. و لو أن هذه الأخيرة اظهرت في عديد المواضع عدم حياديتها و غلبها الطابع السياسي ..فتلاطف هذا و تقسو على الأخر لا لسبب سوى لاختلاف في الايديوليوجيات و العقائد الفكرية ... و حتى حاتم بلحاج المنتدب الجديد لم يضف شيئا على البرنامج بل إن سابقه سليم الصنهاجي كان أعمق منه في طرحه و تحليليه بكثير ... و البرنامج في الحقيقة عرف تراجعا مذهلا منذ أن مسك نوفل الورتاني مقاليده و تربع على تقديمه حيث حوله إلى ما يشبه برنامجه لاباس و حتى أسئلته كانت على شاكلة الأسئلة المطروحة في ذات البرنامج المسجل ... و استطرداته نفسه ... و قعقعته هي ... و لا ندري لماذا سحبت التونسية البساط من نزار الشعري الذي كان على الأقل خفيف الظل ..بهية الطلعة ...يجيد الاتنشيط و يتفنن في ادارة الحوار بسلاسة و التنقل من فقرة إلى فقرة و من ضيف إلى ضيف بمرونة و سهولة ... و جعل للبرنامج منشط لا يجيد النظر حتى للكاميرا ... بل غالبا ما يقدمه مغمضا العين و كأنه ضرير ... و نحن هنا لا نتحامل على الورتاني إنما ننصحه أن يكتفي بالتقديم الإذاعي و كفى المتفرجين شر المهازل ؟؟ و ليس من باب المبالغة إن قلنا أن ما يعده الهادي زعيم هذا لا يستحق أن يطلق عليه اسم برنامج لخلو فقراته من كل ما يمكن أن يستفيد منه المشاهد التونسي المتعطش لمتابعة برامج هادفة على غرار تلك التي يجد ضالته فيها في قنوات عربية أخرى.... مع إننا نحتفظ بعلامة الامتياز للتقرير الذي أعده زعيم حول المهرجان دولي للفيلم في مراكش ...كما أننا لا نبالغ أن قلنا أنه لا يمكن تصنيفه ضمن خانة البرامج لا الترفهية و لا الثقافية و لا السياسة وإنما يمكن اعتباره “قصارة حامضة مملة” دأب الورتاني على إقامتها ولم يجد لها من موعد يقيمها غير ليلة الاربعاء، وقد وجد الدعم والمساندة من بعض القائمين لما رأوا فيه سمات استثنائية تؤهله للضحك على ذقون التونسيون لا إضحاكهم. وما يحز في نفس كل تونسي أن يرى البرنامج الأجوف ، يستضيف أناسا ممن عهد إليهم تدبير الشأن العام، ليشاطروه بدورهم الضحك على ذقون التوانسة بعدما تركوا ما عهد إليهم بتدبيره يشكو الرقيب مما فعلت به أيدي العابثين، ولكن هيهات -هيهات أن يرفض مسؤولونا الأجلاء خاصة من صنوف الساسة و من صنفيها المعارضة سواء كانت البنّاءة أو الهدّامة و أعضاء الحكومة سواء من الصالح أو من الطالح دعوة سبقتهم إليها الكاميرات. فالحقيقة الدامغة و الجلية التي تراءت لنا أن البرنامج رغم مضي سنتين أو أكثر على إرساءه مازال باهتاً من دون «هوية بصرية» جذّابة وواضحة، ما يجعله لا يمت إلى العصر بصلة، باستثناء أنه يبثّ بالألوان... و بات الحاجة اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى أن يدير مما ينتقدون ضيوفهم على مشارب اختلافاتهم الفكرية و توجهاتهم المهنية أنظارهم إلى محتوى البرنامج و مضمونه و يصبوا جام نقدهم على الاهتزازات التي يشكو منها و لما لا إعادة تشكيله من جديد مما قد يطبعه بطابع الفائدة و يجعل منه برنامجا تلفزيا جيدا شكلا و محتوى ... و لا ندري لما لا يلفت هؤلاء إلى ما يقدمونه قبل أن يهتموا بما يقدمه رجال الساسة و الاقتصاد و الثقافة اللهم أن كانوا أهل البرنامج مثلهم مثل الجمال لا يستطعون النظر إلى حدباتهم ...
2014-02-06 06:04:37

حزم من الأخطاء الفادحة والقاتلة ارتكبها الرئيس المؤقت على جميع المستويات طيلة فترة حكمه الكارثية التي تواصلت على مدى ثلاث سنوات فالرجل القادم من بعيد على ظهر قناة الجزيرة العميلة أخطأ تقريبا في كل قراراته ولعل...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": قال رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعةان حكومته نجحت في مصالحة الأجهزة الأمنية مع الشعب التونسي. وقال بهذا الخصوص إن التونسيين «لا ينظرون اليوم إلى الأجهزة الأمنية على أنها أداة قمع، بل أداة...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت مصادر صحفية تونسية أن 12 شخصا, يشتبه أن يكونوا إرهابيين وكانوا حلقي الذقون منهم واحد يتكلم بلهجة جزائرية, أقدموا ليلة 16 نوفمبر 2014 على خلع دكان مواد غذائية بمنطقة جرادو من معتمدية ساقية...

تسأل عن هويتها فيخبرك المحيطون بها و القريبون منها أنها نكرة لا تعرف من أسقطها على الأرض وجعلها على الواقع منتصبة فوق منطقة خضراء وفق ما نص عليه مثال التهيئة العمرانية... قيل إنها شيّدت في زمن الاستبداد ونسبها بعضهم...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم سمير الوافي - يريد السيد جوهر بن مبارك أن يثير الانتباه والبوليميك بادعائه أننا حذفنا جزء من مداخلته في حلقة سليم الرياحي...يا صديقي جوهر اذا خانك لسانك فلا تقل صنصروني...وسوف أتحداك ببث...

نوفمبر 20, 2014في إطار المقهى الثقافي الشهري “قهوة على المفرق”، تنظّم جمعيّة تونس الفتاة لقاء حواريا بعنوان : ” أي دور للمثقف في هذه المرحلة ؟ ” وذلك يوم السبت 22 نوفمبر 2014 من الساعة الثالثة ظهرا إلى الساعة الخامسة...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": جدت صبيحة يوم 21 نوفمبر 2014 حادثة خطيرة من نوعها داخل المعهد الثانوي بقرمبالية من ولاية نابل. حيث قام تلميذ يدعى "خيري" بالتسلح بآلة حادة "ساطور" والاعتداء على زميل له يدعى "محمد علي" حيث أصابه...

التعيينات في قاموس أسوأ وزير تجارة عرفته تونس على مر التاريخ ونقصد به رجل التناقضات والسياسي المزعوم عبد الوهاب معطر (اليساري السابق والإخواني الحالي) ترتكز على الولاءات قبل الكفاءة وعلى الجهويات قبل الخبرة وربما...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم الأمين العام لحركة نداء تونس الطيب البكوش - أعتذر لجميع الصحافيات والصحافيين الذين اتصلوا بي صباح يوم السبت 22 نوفمبر 2014 لأخذ رأيي في شان الرسالة التي أعلن الرئيس المؤقت مساء أمس عن...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": قالت صحيفة "البلاد" الجزائرية أن وحدات عسكرية قوامها نحو 7 آلاف جندي وما يقرب من 120 دبابة ومدرعة وشاحنة عسكرية جزائرية يغطيها تحليق مكثف مروحي لأكثر من 14 مروحية وطائرة عمودية تابعة للناحيتين...


Chargement...