برنامج كلام الناس : قصارة حامضة مملة للضحك على ذقون التونسيين ؟؟

Athawra News
لم يجد ما يشفي الغليل و لم ندرك بعد الجدوى من البرنامج التلفزي كلام الناس الذي يبث كل ليلة إربعاء على قناة التونسية ... إذ لم نتوصل بعد إلى ملامسة الهدف المرجو منه و الفائدة المنتظرة من برنامج تلفزي لم يزدنا إلا جرعة إضافية من "الاستحمار" للتونسيين تنضاف إلى سلسلة الجرعات، التي تقدمها قناة نسمة من خلال مسلسلاتها المدبلجة التافهة...لم يكن برنامج كلام الناس الذي تداول على تنشيطه كل من علاء الشابي و نزار الشعري و نوفل الورتاني و الذي انتقل من طور غير المباشر إلى المباشر بعد الفضيحة المدوية التي أطلقتها المفكرة ألفة يوسف و المتمثلة في حجم الصنصرة التي يعتمدها معدو البرنامج لإفراغ الكلام من محتواه و إطاره بحثا ربما عن الإثارة و الترويج ... قلنا لم يكن البرنامج الذي زعم التصاقه بحديث الناس سوى ومضة تلفزية تبيع الوهم هكذا بعيدا كل البعد عن مشاغل الناس و حديثهم ... بل زاغ في عديد حلقاته عن خطه التحريري وتحول بقدرة إلى فضاء لشريان الشبوك و الحديث الأجوف و الحوار البزنطي ... و ما يقدم في كلام ناس كله على بعضه تافها ... لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يرتفع نسق البرنامج و محتواه قليلا الا من خلال المداخلة التي تؤمنها مايا القصوري و التي تحمل في مضمونها فكرة سلسلة و ثقافة واسعة.. و لو أن هذه الأخيرة اظهرت في عديد المواضع عدم حياديتها و غلبها الطابع السياسي ..فتلاطف هذا و تقسو على الأخر لا لسبب سوى لاختلاف في الايديوليوجيات و العقائد الفكرية ... و حتى حاتم بلحاج المنتدب الجديد لم يضف شيئا على البرنامج بل إن سابقه سليم الصنهاجي كان أعمق منه في طرحه و تحليليه بكثير ... و البرنامج في الحقيقة عرف تراجعا مذهلا منذ أن مسك نوفل الورتاني مقاليده و تربع على تقديمه حيث حوله إلى ما يشبه برنامجه لاباس و حتى أسئلته كانت على شاكلة الأسئلة المطروحة في ذات البرنامج المسجل ... و استطرداته نفسه ... و قعقعته هي ... و لا ندري لماذا سحبت التونسية البساط من نزار الشعري الذي كان على الأقل خفيف الظل ..بهية الطلعة ...يجيد الاتنشيط و يتفنن في ادارة الحوار بسلاسة و التنقل من فقرة إلى فقرة و من ضيف إلى ضيف بمرونة و سهولة ... و جعل للبرنامج منشط لا يجيد النظر حتى للكاميرا ... بل غالبا ما يقدمه مغمضا العين و كأنه ضرير ... و نحن هنا لا نتحامل على الورتاني إنما ننصحه أن يكتفي بالتقديم الإذاعي و كفى المتفرجين شر المهازل ؟؟ و ليس من باب المبالغة إن قلنا أن ما يعده الهادي زعيم هذا لا يستحق أن يطلق عليه اسم برنامج لخلو فقراته من كل ما يمكن أن يستفيد منه المشاهد التونسي المتعطش لمتابعة برامج هادفة على غرار تلك التي يجد ضالته فيها في قنوات عربية أخرى.... مع إننا نحتفظ بعلامة الامتياز للتقرير الذي أعده زعيم حول المهرجان دولي للفيلم في مراكش ...كما أننا لا نبالغ أن قلنا أنه لا يمكن تصنيفه ضمن خانة البرامج لا الترفهية و لا الثقافية و لا السياسة وإنما يمكن اعتباره “قصارة حامضة مملة” دأب الورتاني على إقامتها ولم يجد لها من موعد يقيمها غير ليلة الاربعاء، وقد وجد الدعم والمساندة من بعض القائمين لما رأوا فيه سمات استثنائية تؤهله للضحك على ذقون التونسيون لا إضحاكهم. وما يحز في نفس كل تونسي أن يرى البرنامج الأجوف ، يستضيف أناسا ممن عهد إليهم تدبير الشأن العام، ليشاطروه بدورهم الضحك على ذقون التوانسة بعدما تركوا ما عهد إليهم بتدبيره يشكو الرقيب مما فعلت به أيدي العابثين، ولكن هيهات -هيهات أن يرفض مسؤولونا الأجلاء خاصة من صنوف الساسة و من صنفيها المعارضة سواء كانت البنّاءة أو الهدّامة و أعضاء الحكومة سواء من الصالح أو من الطالح دعوة سبقتهم إليها الكاميرات. فالحقيقة الدامغة و الجلية التي تراءت لنا أن البرنامج رغم مضي سنتين أو أكثر على إرساءه مازال باهتاً من دون «هوية بصرية» جذّابة وواضحة، ما يجعله لا يمت إلى العصر بصلة، باستثناء أنه يبثّ بالألوان... و بات الحاجة اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى أن يدير مما ينتقدون ضيوفهم على مشارب اختلافاتهم الفكرية و توجهاتهم المهنية أنظارهم إلى محتوى البرنامج و مضمونه و يصبوا جام نقدهم على الاهتزازات التي يشكو منها و لما لا إعادة تشكيله من جديد مما قد يطبعه بطابع الفائدة و يجعل منه برنامجا تلفزيا جيدا شكلا و محتوى ... و لا ندري لما لا يلفت هؤلاء إلى ما يقدمونه قبل أن يهتموا بما يقدمه رجال الساسة و الاقتصاد و الثقافة اللهم أن كانوا أهل البرنامج مثلهم مثل الجمال لا يستطعون النظر إلى حدباتهم ...
2014-02-06 06:04:37

سجلت ظهر اليوم الجمعة مختلف الأحزاب ومكونات المجتمع المدني استغرابها من تعيين محمد ناجم الغرسلي في خطة وزير داخلية في حكومة الحبيب الصيد وهو الذي تحوم حوله عديد الشبهات في الانتماء لحركة النهضة وتهم الفساد المالي...

أحدثت في بلدي زمن دولة الفساد الأولى عديد المراكز الفنية التابعة لوزارة الصناعة في ظاهرها لتحسين جودة المنتوجات التونسية وفي باطنها لعرقلة نشاط عديد المصانع والشركات الوطنية في إطار مخطط شيطاني يعمل لفائدة...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم عدنان منصر - هل حكومة بهذه الوجوه كانت تحتاج لكل هذا الوقت حتى تشكل ؟ صدعوا رؤوسنا بالكفاءات، لكننا لا نجد فيها غير المكافآت، بعضهم قبل التضحية بنفسه من أجل حكومة سنسميها حكومة النفس...

تفاعلا مع أحد أعدادنا السّابقة حول هياكل الرّقابة العامّة وعدم وجود بوادر إصلاح وإعادة هيكلة أصدرت نقابة وجمعيّة المراقبين العموميّين (التي تجمع أعضاء الرّقابة العامة للمصالح العموميّة التابعة لرئاسة الحكومة...

حينما تابعت منذ فترة على إحدى الفضائيات حوارا صحفيا مع مسؤول ثورجي في وزارة الداخلية الليبية حول قرار حكومة إخوان ليبيا منح الجنسية الليبية لعراب ما يسمى بثورات الربيع العربي بكل من تونس وليبيا ومصر واليمن وسوريا...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": توقع عدد من الخبراء بتغيير السياسة السعودية بعد وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، و كشف الكاتب البريطاني الشهير "ديفيد هيرست" عن تفاصيل الساعات الأخيرة في القصر الملكي...

علمت الثورة نيوز أن الشركة الأوروبية Airbus Leasing عمدت مؤخرا إلى إلغاء العقد وسحب طائرتها Airbus A330 المسوغة منذ أكثر من السنة لشركة الطيران الخاصة Syphax Airlines لاستحالة استخلاص معينات الكراء الشهرية وفي ذات...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": كشف المغرد السعودي الشهير على تويتر "مجتهد" عن ترتيبات جديد أخرى فى الطريق متعلقة بإصدار أوامر ملكية لترتيب الهيكل الملكي, موضحا أن هذه الترتيبات تشمل عزل الأمير مقرن بن عبد العزيز ولي العهد...

وثيقة خاصة قدمها الحبيب الصيد إلى رؤساء الأحزاب السياسية: المغرب تنشر مشروع برنامج عمل الحكومة الإثنين 26 جانفي 2015|بقلم: كوثر زنطور صحيفة "المغرب"-تونس وافى الحبيب الصيد رئيس الحكومة المكلف أغلب الأحزاب السياسية...

يناير 27, 2015 بقلم: أنيس عكروتي أفقنا اليوم على خبر تفجير سيارة مفخخة في قلب العاصمة الليبية طرابلس استهدف فندقا يضم بعثات ديبلوماسية. أسفر هذا الهجوم على مقتل تسعة أشخاص إضافة الى مرتكبي الهجوم وعددهم أربعة والذين...


Chargement...