برنامج كلام الناس : قصارة حامضة مملة للضحك على ذقون التونسيين ؟؟

Athawra News
لم يجد ما يشفي الغليل و لم ندرك بعد الجدوى من البرنامج التلفزي كلام الناس الذي يبث كل ليلة إربعاء على قناة التونسية ... إذ لم نتوصل بعد إلى ملامسة الهدف المرجو منه و الفائدة المنتظرة من برنامج تلفزي لم يزدنا إلا جرعة إضافية من "الاستحمار" للتونسيين تنضاف إلى سلسلة الجرعات، التي تقدمها قناة نسمة من خلال مسلسلاتها المدبلجة التافهة...لم يكن برنامج كلام الناس الذي تداول على تنشيطه كل من علاء الشابي و نزار الشعري و نوفل الورتاني و الذي انتقل من طور غير المباشر إلى المباشر بعد الفضيحة المدوية التي أطلقتها المفكرة ألفة يوسف و المتمثلة في حجم الصنصرة التي يعتمدها معدو البرنامج لإفراغ الكلام من محتواه و إطاره بحثا ربما عن الإثارة و الترويج ... قلنا لم يكن البرنامج الذي زعم التصاقه بحديث الناس سوى ومضة تلفزية تبيع الوهم هكذا بعيدا كل البعد عن مشاغل الناس و حديثهم ... بل زاغ في عديد حلقاته عن خطه التحريري وتحول بقدرة إلى فضاء لشريان الشبوك و الحديث الأجوف و الحوار البزنطي ... و ما يقدم في كلام ناس كله على بعضه تافها ... لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يرتفع نسق البرنامج و محتواه قليلا الا من خلال المداخلة التي تؤمنها مايا القصوري و التي تحمل في مضمونها فكرة سلسلة و ثقافة واسعة.. و لو أن هذه الأخيرة اظهرت في عديد المواضع عدم حياديتها و غلبها الطابع السياسي ..فتلاطف هذا و تقسو على الأخر لا لسبب سوى لاختلاف في الايديوليوجيات و العقائد الفكرية ... و حتى حاتم بلحاج المنتدب الجديد لم يضف شيئا على البرنامج بل إن سابقه سليم الصنهاجي كان أعمق منه في طرحه و تحليليه بكثير ... و البرنامج في الحقيقة عرف تراجعا مذهلا منذ أن مسك نوفل الورتاني مقاليده و تربع على تقديمه حيث حوله إلى ما يشبه برنامجه لاباس و حتى أسئلته كانت على شاكلة الأسئلة المطروحة في ذات البرنامج المسجل ... و استطرداته نفسه ... و قعقعته هي ... و لا ندري لماذا سحبت التونسية البساط من نزار الشعري الذي كان على الأقل خفيف الظل ..بهية الطلعة ...يجيد الاتنشيط و يتفنن في ادارة الحوار بسلاسة و التنقل من فقرة إلى فقرة و من ضيف إلى ضيف بمرونة و سهولة ... و جعل للبرنامج منشط لا يجيد النظر حتى للكاميرا ... بل غالبا ما يقدمه مغمضا العين و كأنه ضرير ... و نحن هنا لا نتحامل على الورتاني إنما ننصحه أن يكتفي بالتقديم الإذاعي و كفى المتفرجين شر المهازل ؟؟ و ليس من باب المبالغة إن قلنا أن ما يعده الهادي زعيم هذا لا يستحق أن يطلق عليه اسم برنامج لخلو فقراته من كل ما يمكن أن يستفيد منه المشاهد التونسي المتعطش لمتابعة برامج هادفة على غرار تلك التي يجد ضالته فيها في قنوات عربية أخرى.... مع إننا نحتفظ بعلامة الامتياز للتقرير الذي أعده زعيم حول المهرجان دولي للفيلم في مراكش ...كما أننا لا نبالغ أن قلنا أنه لا يمكن تصنيفه ضمن خانة البرامج لا الترفهية و لا الثقافية و لا السياسة وإنما يمكن اعتباره “قصارة حامضة مملة” دأب الورتاني على إقامتها ولم يجد لها من موعد يقيمها غير ليلة الاربعاء، وقد وجد الدعم والمساندة من بعض القائمين لما رأوا فيه سمات استثنائية تؤهله للضحك على ذقون التونسيون لا إضحاكهم. وما يحز في نفس كل تونسي أن يرى البرنامج الأجوف ، يستضيف أناسا ممن عهد إليهم تدبير الشأن العام، ليشاطروه بدورهم الضحك على ذقون التوانسة بعدما تركوا ما عهد إليهم بتدبيره يشكو الرقيب مما فعلت به أيدي العابثين، ولكن هيهات -هيهات أن يرفض مسؤولونا الأجلاء خاصة من صنوف الساسة و من صنفيها المعارضة سواء كانت البنّاءة أو الهدّامة و أعضاء الحكومة سواء من الصالح أو من الطالح دعوة سبقتهم إليها الكاميرات. فالحقيقة الدامغة و الجلية التي تراءت لنا أن البرنامج رغم مضي سنتين أو أكثر على إرساءه مازال باهتاً من دون «هوية بصرية» جذّابة وواضحة، ما يجعله لا يمت إلى العصر بصلة، باستثناء أنه يبثّ بالألوان... و بات الحاجة اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى أن يدير مما ينتقدون ضيوفهم على مشارب اختلافاتهم الفكرية و توجهاتهم المهنية أنظارهم إلى محتوى البرنامج و مضمونه و يصبوا جام نقدهم على الاهتزازات التي يشكو منها و لما لا إعادة تشكيله من جديد مما قد يطبعه بطابع الفائدة و يجعل منه برنامجا تلفزيا جيدا شكلا و محتوى ... و لا ندري لما لا يلفت هؤلاء إلى ما يقدمونه قبل أن يهتموا بما يقدمه رجال الساسة و الاقتصاد و الثقافة اللهم أن كانوا أهل البرنامج مثلهم مثل الجمال لا يستطعون النظر إلى حدباتهم ...
2014-02-06 06:04:37

يجتهد عادة المتحيلون المحترفون لابتكار أحدث طرق ووسائل النصب والزور ولإيجادأفضل السبل لنهب أملاك المغفلين ولسرقة أموال الغير، وسامي النقاز أصيل بلدة منزل كامل واحد أثرى أثرياءها لم يشذ عن هذه القاعدة وهو الذي...

الاستقصاء الصحفي هو ضرب من ضروب البحث العلمي الرصين المرتكز إلى المنطق العقلي وإلى التفكير العلمي وأدواته وإجراءاته، مما يعني الارتكاز إلى المنهجية العلمية وروحها المجبولة على الصبر والأناة والمثابرة، وإلى...

تعرض الفلاح (م.ع.) صاحب معصرة بريف ولاية المهدية (منطقة أولاد مولاهم) إلى عملية تحيل من قبل المدعو عبد الكريم بلحاج يحيى الذي أوهمه بكونه مصدّر زيوت واشترى منه كمية من زيت الزيتون البكر تقدر ب42 طنا بثمن جملي يقدر ب188144...

جروح تراكمت فوق بعض، وتناسلت المآسي الإنسانية وتفاقمت قسوة الألم والمعاناة. مشاهد مروعة تنفطر لها القلوب وتقشعر لها الأبدان، فشناعة الجريمة فاقت كل الحدود والقيم والمعايير الإنسانية... شوارع مقفرة صبغت باللون...

لو كان بين ظهرانينا روائي من طراز الروائي المكسيسكي غابرييل غارسيا ماركوز صاحب الأثر الشهير" الحب في زمن الكوليرا " لألّف كتاب " الإرهاب في زمن الإخوان " حتى يبقى شاهدا على عصر خان فيه تجار الدين مبادئ الثورة...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أقدم النائب عن حركة النهضة بالمجلس الوطني التأسيسي ناجي الغرسلي ليلة 20 جويلية 2014 على التهجم على إمام جامع الحي الأولمبي بالقصرين وحاول الاعتداء عليه جسدياً بعدما هاجمه لفظياً، وذلك على خلفية...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم سمير الوافي - تقرر غلق المساجد التي خارج سيطرة الدولة !!!...ولماذا لا تتم السيطرة عليها وتحريرها من المتطرفين والارهابيين عوض غلقها وحرمان مصلين معتدلين لا ذنب لهم من حقهم في التعبد في...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بلاغ من رئاسة الحكومة - عقدت خلية الأزمة المكلفة بمتابعة الوضع الأمني بالبلاد جلسة برئاسة رئيس الحكومة السيد مهدي جمعة وحضور كل من وزير الداخلية ووزير العدل ووزير الدفاع الوطني ووزير...

يوليو 21, 2014 بقلم: أمين الزقرني بش نكون مباشر ومالاخر: اللي نسميو فيه إرهاب توا ما جا شي قدّام اللي يستنى فينا. داعش على الأبواب، والقادم أسوأ. إذن هذه بشرى أسوقها للتونسيين: احزموا أمتعتكم. ساكك والمحطة.للأسف هالإرهاب...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": قرر المنشط سامي الفهري تقديم شكوى الى النيابة العمومية ضد الشخص او الاشخاص الذين ينتحلون صفته على الانترنات و ذلك بعد أنانشؤوا صفحة بإسمه على الموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ونشروا عبرها...


Chargement...