برنامج كلام الناس : قصارة حامضة مملة للضحك على ذقون التونسيين ؟؟

Athawra News
لم يجد ما يشفي الغليل و لم ندرك بعد الجدوى من البرنامج التلفزي كلام الناس الذي يبث كل ليلة إربعاء على قناة التونسية ... إذ لم نتوصل بعد إلى ملامسة الهدف المرجو منه و الفائدة المنتظرة من برنامج تلفزي لم يزدنا إلا جرعة إضافية من "الاستحمار" للتونسيين تنضاف إلى سلسلة الجرعات، التي تقدمها قناة نسمة من خلال مسلسلاتها المدبلجة التافهة...لم يكن برنامج كلام الناس الذي تداول على تنشيطه كل من علاء الشابي و نزار الشعري و نوفل الورتاني و الذي انتقل من طور غير المباشر إلى المباشر بعد الفضيحة المدوية التي أطلقتها المفكرة ألفة يوسف و المتمثلة في حجم الصنصرة التي يعتمدها معدو البرنامج لإفراغ الكلام من محتواه و إطاره بحثا ربما عن الإثارة و الترويج ... قلنا لم يكن البرنامج الذي زعم التصاقه بحديث الناس سوى ومضة تلفزية تبيع الوهم هكذا بعيدا كل البعد عن مشاغل الناس و حديثهم ... بل زاغ في عديد حلقاته عن خطه التحريري وتحول بقدرة إلى فضاء لشريان الشبوك و الحديث الأجوف و الحوار البزنطي ... و ما يقدم في كلام ناس كله على بعضه تافها ... لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يرتفع نسق البرنامج و محتواه قليلا الا من خلال المداخلة التي تؤمنها مايا القصوري و التي تحمل في مضمونها فكرة سلسلة و ثقافة واسعة.. و لو أن هذه الأخيرة اظهرت في عديد المواضع عدم حياديتها و غلبها الطابع السياسي ..فتلاطف هذا و تقسو على الأخر لا لسبب سوى لاختلاف في الايديوليوجيات و العقائد الفكرية ... و حتى حاتم بلحاج المنتدب الجديد لم يضف شيئا على البرنامج بل إن سابقه سليم الصنهاجي كان أعمق منه في طرحه و تحليليه بكثير ... و البرنامج في الحقيقة عرف تراجعا مذهلا منذ أن مسك نوفل الورتاني مقاليده و تربع على تقديمه حيث حوله إلى ما يشبه برنامجه لاباس و حتى أسئلته كانت على شاكلة الأسئلة المطروحة في ذات البرنامج المسجل ... و استطرداته نفسه ... و قعقعته هي ... و لا ندري لماذا سحبت التونسية البساط من نزار الشعري الذي كان على الأقل خفيف الظل ..بهية الطلعة ...يجيد الاتنشيط و يتفنن في ادارة الحوار بسلاسة و التنقل من فقرة إلى فقرة و من ضيف إلى ضيف بمرونة و سهولة ... و جعل للبرنامج منشط لا يجيد النظر حتى للكاميرا ... بل غالبا ما يقدمه مغمضا العين و كأنه ضرير ... و نحن هنا لا نتحامل على الورتاني إنما ننصحه أن يكتفي بالتقديم الإذاعي و كفى المتفرجين شر المهازل ؟؟ و ليس من باب المبالغة إن قلنا أن ما يعده الهادي زعيم هذا لا يستحق أن يطلق عليه اسم برنامج لخلو فقراته من كل ما يمكن أن يستفيد منه المشاهد التونسي المتعطش لمتابعة برامج هادفة على غرار تلك التي يجد ضالته فيها في قنوات عربية أخرى.... مع إننا نحتفظ بعلامة الامتياز للتقرير الذي أعده زعيم حول المهرجان دولي للفيلم في مراكش ...كما أننا لا نبالغ أن قلنا أنه لا يمكن تصنيفه ضمن خانة البرامج لا الترفهية و لا الثقافية و لا السياسة وإنما يمكن اعتباره “قصارة حامضة مملة” دأب الورتاني على إقامتها ولم يجد لها من موعد يقيمها غير ليلة الاربعاء، وقد وجد الدعم والمساندة من بعض القائمين لما رأوا فيه سمات استثنائية تؤهله للضحك على ذقون التونسيون لا إضحاكهم. وما يحز في نفس كل تونسي أن يرى البرنامج الأجوف ، يستضيف أناسا ممن عهد إليهم تدبير الشأن العام، ليشاطروه بدورهم الضحك على ذقون التوانسة بعدما تركوا ما عهد إليهم بتدبيره يشكو الرقيب مما فعلت به أيدي العابثين، ولكن هيهات -هيهات أن يرفض مسؤولونا الأجلاء خاصة من صنوف الساسة و من صنفيها المعارضة سواء كانت البنّاءة أو الهدّامة و أعضاء الحكومة سواء من الصالح أو من الطالح دعوة سبقتهم إليها الكاميرات. فالحقيقة الدامغة و الجلية التي تراءت لنا أن البرنامج رغم مضي سنتين أو أكثر على إرساءه مازال باهتاً من دون «هوية بصرية» جذّابة وواضحة، ما يجعله لا يمت إلى العصر بصلة، باستثناء أنه يبثّ بالألوان... و بات الحاجة اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى أن يدير مما ينتقدون ضيوفهم على مشارب اختلافاتهم الفكرية و توجهاتهم المهنية أنظارهم إلى محتوى البرنامج و مضمونه و يصبوا جام نقدهم على الاهتزازات التي يشكو منها و لما لا إعادة تشكيله من جديد مما قد يطبعه بطابع الفائدة و يجعل منه برنامجا تلفزيا جيدا شكلا و محتوى ... و لا ندري لما لا يلفت هؤلاء إلى ما يقدمونه قبل أن يهتموا بما يقدمه رجال الساسة و الاقتصاد و الثقافة اللهم أن كانوا أهل البرنامج مثلهم مثل الجمال لا يستطعون النظر إلى حدباتهم ...
2014-02-06 06:04:37

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم المدون ياسين العياري ابن العقيد الطاهر العياري الذي استشهد في الروحية - بعد حادثة هنشير التلة، العديد العديد من الضباط آمري سرايا (عندي أرقامهم و أسمائهم لو فتح الفطناسي -يا ذنوبي- تحقيق،...

السّاسة هنا يبعوننا الأوهام...نسير وراء مزاميرهم السحرية صبيانا حالمين بجنات وطن غير الذي كان , وجنة الحلم الضائع : وطن للحرية والعدالة و حق التشغيل والتنمية...الأحزاب عشائر جددت البيعة لشيوخها الأقدمين لتخوض...

لوضع يدها على الإعلام الحكومي الرسمي عمدت حركة النهضة (ثنائي مكتب الإعلام والاتصال العجمي لوريمي وزياد العذاري) إلى بعث هيكل نقابي إعلامي جديد من رحمها أوكلت مهام الإشراف عليه إلى الثنائي النهضوي قيس العرقوبي ورضا...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بلاغ - تُعلم وزارة الداخلية أن الوحدات الحدودية للحرس الوطني بجندوبة تمكنت من القبض على الإرهابي المصنف خطير "صابر الخميري" الذي كان متحصّنا بجبال الكاف وجندوبة وهو ضالع في التخطيط للقيام...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أفاد رئيس تحرير موزاييك ناجي الزعيري انه تم التاكد رسميا من القاء القبض على الارهابي احمد الرويسي رفقة عناصر ارهابية اخرى من قبل جهات رسمية وشبه رسمية في ليبيا. واشار المصدر الى وجود مساعي...

أتت مساء اليوم الجمعة 29 أوت 2014 النيران بميناء رادس التجاري على حاويتين سعة 40 قدم معبأتين ببضائع مختلفة محجوزة على ذمة قابض الديوانة (حاوية أولى معبأة بقوارير المشروبات الروحية الرفيعة لا تقل قيمتها عن 750 ألف دينار...

علمت الثورة نيوز أن حركة النهضة كلفت المافيوزي الخطير محمد غازي الملولي(عبر شريكه في الانشطة المافيوزية القيادي بحركة النهضة سيد الفرجاني عريف الجيش السابق) وأصيل مدينة القلعة الصغرى بالتجسس على حزب نداء تونس...

غالبية تعيينات كاتب الدولة المحايد جدا والمستقل جدا عبد الرزاق بن خليفة كاتب الدولة الحالي لدى وزير الداخلية المكلف بالشؤون الجهوية والجماعات المحلية انبنت أساسا على المحاباة والمحسوبية والجهوية والولاءات...

يلاحظ الزائر لموقع الديوانة الاليكتروني الرسمي على الواب www.douane.gov.tn انه غير محين فمثلا خانة الإحصائيات توقفت سنة 2008 وكذلك حال النشرية الرسمية للديوانة فيما احتوت خانة هواتف وعناوين على معطيات مغلوطة في غالبيتها ،...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بقلم وليد الماجري صحفي بجريدة «آخر خبر» - والله لو كان تعرفوا علاش تمّ قطع التيار الكهربائي على كامل تراب البلاد في آخر أيّام شهر أوت بالذات الّا ما تبوسوا ايديكم وجه وقفا وتحطّوا غناية بالأمن...


Chargement...