برنامج كلام الناس : قصارة حامضة مملة للضحك على ذقون التونسيين ؟؟

Athawra News
لم يجد ما يشفي الغليل و لم ندرك بعد الجدوى من البرنامج التلفزي كلام الناس الذي يبث كل ليلة إربعاء على قناة التونسية ... إذ لم نتوصل بعد إلى ملامسة الهدف المرجو منه و الفائدة المنتظرة من برنامج تلفزي لم يزدنا إلا جرعة إضافية من "الاستحمار" للتونسيين تنضاف إلى سلسلة الجرعات، التي تقدمها قناة نسمة من خلال مسلسلاتها المدبلجة التافهة...لم يكن برنامج كلام الناس الذي تداول على تنشيطه كل من علاء الشابي و نزار الشعري و نوفل الورتاني و الذي انتقل من طور غير المباشر إلى المباشر بعد الفضيحة المدوية التي أطلقتها المفكرة ألفة يوسف و المتمثلة في حجم الصنصرة التي يعتمدها معدو البرنامج لإفراغ الكلام من محتواه و إطاره بحثا ربما عن الإثارة و الترويج ... قلنا لم يكن البرنامج الذي زعم التصاقه بحديث الناس سوى ومضة تلفزية تبيع الوهم هكذا بعيدا كل البعد عن مشاغل الناس و حديثهم ... بل زاغ في عديد حلقاته عن خطه التحريري وتحول بقدرة إلى فضاء لشريان الشبوك و الحديث الأجوف و الحوار البزنطي ... و ما يقدم في كلام ناس كله على بعضه تافها ... لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يرتفع نسق البرنامج و محتواه قليلا الا من خلال المداخلة التي تؤمنها مايا القصوري و التي تحمل في مضمونها فكرة سلسلة و ثقافة واسعة.. و لو أن هذه الأخيرة اظهرت في عديد المواضع عدم حياديتها و غلبها الطابع السياسي ..فتلاطف هذا و تقسو على الأخر لا لسبب سوى لاختلاف في الايديوليوجيات و العقائد الفكرية ... و حتى حاتم بلحاج المنتدب الجديد لم يضف شيئا على البرنامج بل إن سابقه سليم الصنهاجي كان أعمق منه في طرحه و تحليليه بكثير ... و البرنامج في الحقيقة عرف تراجعا مذهلا منذ أن مسك نوفل الورتاني مقاليده و تربع على تقديمه حيث حوله إلى ما يشبه برنامجه لاباس و حتى أسئلته كانت على شاكلة الأسئلة المطروحة في ذات البرنامج المسجل ... و استطرداته نفسه ... و قعقعته هي ... و لا ندري لماذا سحبت التونسية البساط من نزار الشعري الذي كان على الأقل خفيف الظل ..بهية الطلعة ...يجيد الاتنشيط و يتفنن في ادارة الحوار بسلاسة و التنقل من فقرة إلى فقرة و من ضيف إلى ضيف بمرونة و سهولة ... و جعل للبرنامج منشط لا يجيد النظر حتى للكاميرا ... بل غالبا ما يقدمه مغمضا العين و كأنه ضرير ... و نحن هنا لا نتحامل على الورتاني إنما ننصحه أن يكتفي بالتقديم الإذاعي و كفى المتفرجين شر المهازل ؟؟ و ليس من باب المبالغة إن قلنا أن ما يعده الهادي زعيم هذا لا يستحق أن يطلق عليه اسم برنامج لخلو فقراته من كل ما يمكن أن يستفيد منه المشاهد التونسي المتعطش لمتابعة برامج هادفة على غرار تلك التي يجد ضالته فيها في قنوات عربية أخرى.... مع إننا نحتفظ بعلامة الامتياز للتقرير الذي أعده زعيم حول المهرجان دولي للفيلم في مراكش ...كما أننا لا نبالغ أن قلنا أنه لا يمكن تصنيفه ضمن خانة البرامج لا الترفهية و لا الثقافية و لا السياسة وإنما يمكن اعتباره “قصارة حامضة مملة” دأب الورتاني على إقامتها ولم يجد لها من موعد يقيمها غير ليلة الاربعاء، وقد وجد الدعم والمساندة من بعض القائمين لما رأوا فيه سمات استثنائية تؤهله للضحك على ذقون التونسيون لا إضحاكهم. وما يحز في نفس كل تونسي أن يرى البرنامج الأجوف ، يستضيف أناسا ممن عهد إليهم تدبير الشأن العام، ليشاطروه بدورهم الضحك على ذقون التوانسة بعدما تركوا ما عهد إليهم بتدبيره يشكو الرقيب مما فعلت به أيدي العابثين، ولكن هيهات -هيهات أن يرفض مسؤولونا الأجلاء خاصة من صنوف الساسة و من صنفيها المعارضة سواء كانت البنّاءة أو الهدّامة و أعضاء الحكومة سواء من الصالح أو من الطالح دعوة سبقتهم إليها الكاميرات. فالحقيقة الدامغة و الجلية التي تراءت لنا أن البرنامج رغم مضي سنتين أو أكثر على إرساءه مازال باهتاً من دون «هوية بصرية» جذّابة وواضحة، ما يجعله لا يمت إلى العصر بصلة، باستثناء أنه يبثّ بالألوان... و بات الحاجة اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى أن يدير مما ينتقدون ضيوفهم على مشارب اختلافاتهم الفكرية و توجهاتهم المهنية أنظارهم إلى محتوى البرنامج و مضمونه و يصبوا جام نقدهم على الاهتزازات التي يشكو منها و لما لا إعادة تشكيله من جديد مما قد يطبعه بطابع الفائدة و يجعل منه برنامجا تلفزيا جيدا شكلا و محتوى ... و لا ندري لما لا يلفت هؤلاء إلى ما يقدمونه قبل أن يهتموا بما يقدمه رجال الساسة و الاقتصاد و الثقافة اللهم أن كانوا أهل البرنامج مثلهم مثل الجمال لا يستطعون النظر إلى حدباتهم ...
2014-02-06 06:04:37

وجهت 9 جمعيات من المجتمع المدني (جمعية استشراف وتنمية – جمعية الوعي البيئي – جمعية المحافظة على الثروات الوطنية – الجمعية التونسية للتنمية المستدامة - ...) يوم 16/09/2014 محاضر تنابيه بواسطة عدل التنفيذ الأستاذ مراد...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أفاد النوري اللجمي رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصرى "الهايكا" ان جميع الإذاعات والتلفزات التي تبث بطريقة غير قانونية ملزمين بالتوقف تلقائيا عن البث قبل يوم 28 سبتمبر 2014 وإلا...

تجدنا مجبرين على ترديد الاسطوانة التي حفظناها على ظهر قلب وظللنا نرددها على اعتبارها أنها بمثابة الحقيقة التي أدركناها و خبرناها و المتمثلة أساسا في أن الديوان الوطني للتطهير أو كما يعرفه عامة الناس بالONAS لم...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": تمكن أعوان الأمن برأس الجبل من ولاية بنزرت مؤخرا من ضبط امرأة منتقبة صحبة شاب ملتح كانا بصدد القيام بممارسات غير أخلاقية ليلا داخل حديقة تابعة لمدرسة اعدادية بالجهة. وتفيد معطيات الواقعة, وفق...

بلغت الثورة نيوز إفادة مؤكدة حول انحراف الإدارة العامة الحالية بالسلطة لخدمة اجندا سياسية مشبوهة لفائدة حزب سياسي معروف حيث انه سجل خلال الاحتفال بالعيد الرابع لميلاد مصرف الزيتون يوم 28/05/2014 (المصرف أسسه صخر...

اثر تكليف مصالح البنك المركزي لفريق مكون من مراقبين لانجاز عملية تفقد على مصرف الزيتونة بعدما راج حول تورطه في عمليات مشبوهة لتبييض المال الفاسد والحرام ونتيجة خروج التقرير المعد في الغرض بخلاصة نارية تؤكد تورط...

الحقيقة تضيع في اللحظات الأولى بحكم أن الثورة تم اغتصابها على حين غرة في المهد من طرف من تولى الأمر مؤقتا حيث تعمدوا إتلاف أكوام من البراهين والأدلة وطمس ما ثبت من الحقائق والوقائع فخلال الفترة الانتقالية الأولى...

التغيير الأخير الذي شمل مؤسسة ديوان الطيران المدني و المطارات OACA بحلول محمد لسعد المرابط (مدير ديوان وزير النقل الحالي) مكان النهضوي صالح غرس الله (أصيل سيدي بوعلي والمستشار السابق لحمادي الجبالي) جاء نتيجة لفساد...

أثارت كمـا هـو معلوم الحركــة القضائيــة الأخيــرة (2014-2015) التي وٌصِفـت بـ"الكارثيـة" و غيـر المسبوقــة من حيث انحرافها و زَيغـها الفاضح عن المعايير القانونية و الموضوعية التي يخضع لها عادةً و قانوناً السادة...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بلاغ - تبعا لما أعلمت به وزارة الداخلية في ندوتها الصحفية يوم 23 سبتمبر 2014 بخصوص القبض على عناصر إرهابية بالقصرين وسوسة والمنستير كانت تخطط للقيام بأعمال إرهابية داخل التراب التونسي، تُعلم...


Chargement...