برنامج كلام الناس : قصارة حامضة مملة للضحك على ذقون التونسيين ؟؟

Athawra News
لم يجد ما يشفي الغليل و لم ندرك بعد الجدوى من البرنامج التلفزي كلام الناس الذي يبث كل ليلة إربعاء على قناة التونسية ... إذ لم نتوصل بعد إلى ملامسة الهدف المرجو منه و الفائدة المنتظرة من برنامج تلفزي لم يزدنا إلا جرعة إضافية من "الاستحمار" للتونسيين تنضاف إلى سلسلة الجرعات، التي تقدمها قناة نسمة من خلال مسلسلاتها المدبلجة التافهة...لم يكن برنامج كلام الناس الذي تداول على تنشيطه كل من علاء الشابي و نزار الشعري و نوفل الورتاني و الذي انتقل من طور غير المباشر إلى المباشر بعد الفضيحة المدوية التي أطلقتها المفكرة ألفة يوسف و المتمثلة في حجم الصنصرة التي يعتمدها معدو البرنامج لإفراغ الكلام من محتواه و إطاره بحثا ربما عن الإثارة و الترويج ... قلنا لم يكن البرنامج الذي زعم التصاقه بحديث الناس سوى ومضة تلفزية تبيع الوهم هكذا بعيدا كل البعد عن مشاغل الناس و حديثهم ... بل زاغ في عديد حلقاته عن خطه التحريري وتحول بقدرة إلى فضاء لشريان الشبوك و الحديث الأجوف و الحوار البزنطي ... و ما يقدم في كلام ناس كله على بعضه تافها ... لا يسمن و لا يغني من جوع و لا يرتفع نسق البرنامج و محتواه قليلا الا من خلال المداخلة التي تؤمنها مايا القصوري و التي تحمل في مضمونها فكرة سلسلة و ثقافة واسعة.. و لو أن هذه الأخيرة اظهرت في عديد المواضع عدم حياديتها و غلبها الطابع السياسي ..فتلاطف هذا و تقسو على الأخر لا لسبب سوى لاختلاف في الايديوليوجيات و العقائد الفكرية ... و حتى حاتم بلحاج المنتدب الجديد لم يضف شيئا على البرنامج بل إن سابقه سليم الصنهاجي كان أعمق منه في طرحه و تحليليه بكثير ... و البرنامج في الحقيقة عرف تراجعا مذهلا منذ أن مسك نوفل الورتاني مقاليده و تربع على تقديمه حيث حوله إلى ما يشبه برنامجه لاباس و حتى أسئلته كانت على شاكلة الأسئلة المطروحة في ذات البرنامج المسجل ... و استطرداته نفسه ... و قعقعته هي ... و لا ندري لماذا سحبت التونسية البساط من نزار الشعري الذي كان على الأقل خفيف الظل ..بهية الطلعة ...يجيد الاتنشيط و يتفنن في ادارة الحوار بسلاسة و التنقل من فقرة إلى فقرة و من ضيف إلى ضيف بمرونة و سهولة ... و جعل للبرنامج منشط لا يجيد النظر حتى للكاميرا ... بل غالبا ما يقدمه مغمضا العين و كأنه ضرير ... و نحن هنا لا نتحامل على الورتاني إنما ننصحه أن يكتفي بالتقديم الإذاعي و كفى المتفرجين شر المهازل ؟؟ و ليس من باب المبالغة إن قلنا أن ما يعده الهادي زعيم هذا لا يستحق أن يطلق عليه اسم برنامج لخلو فقراته من كل ما يمكن أن يستفيد منه المشاهد التونسي المتعطش لمتابعة برامج هادفة على غرار تلك التي يجد ضالته فيها في قنوات عربية أخرى.... مع إننا نحتفظ بعلامة الامتياز للتقرير الذي أعده زعيم حول المهرجان دولي للفيلم في مراكش ...كما أننا لا نبالغ أن قلنا أنه لا يمكن تصنيفه ضمن خانة البرامج لا الترفهية و لا الثقافية و لا السياسة وإنما يمكن اعتباره “قصارة حامضة مملة” دأب الورتاني على إقامتها ولم يجد لها من موعد يقيمها غير ليلة الاربعاء، وقد وجد الدعم والمساندة من بعض القائمين لما رأوا فيه سمات استثنائية تؤهله للضحك على ذقون التونسيون لا إضحاكهم. وما يحز في نفس كل تونسي أن يرى البرنامج الأجوف ، يستضيف أناسا ممن عهد إليهم تدبير الشأن العام، ليشاطروه بدورهم الضحك على ذقون التوانسة بعدما تركوا ما عهد إليهم بتدبيره يشكو الرقيب مما فعلت به أيدي العابثين، ولكن هيهات -هيهات أن يرفض مسؤولونا الأجلاء خاصة من صنوف الساسة و من صنفيها المعارضة سواء كانت البنّاءة أو الهدّامة و أعضاء الحكومة سواء من الصالح أو من الطالح دعوة سبقتهم إليها الكاميرات. فالحقيقة الدامغة و الجلية التي تراءت لنا أن البرنامج رغم مضي سنتين أو أكثر على إرساءه مازال باهتاً من دون «هوية بصرية» جذّابة وواضحة، ما يجعله لا يمت إلى العصر بصلة، باستثناء أنه يبثّ بالألوان... و بات الحاجة اليوم ملحة أكثر من أي وقت مضى أن يدير مما ينتقدون ضيوفهم على مشارب اختلافاتهم الفكرية و توجهاتهم المهنية أنظارهم إلى محتوى البرنامج و مضمونه و يصبوا جام نقدهم على الاهتزازات التي يشكو منها و لما لا إعادة تشكيله من جديد مما قد يطبعه بطابع الفائدة و يجعل منه برنامجا تلفزيا جيدا شكلا و محتوى ... و لا ندري لما لا يلفت هؤلاء إلى ما يقدمونه قبل أن يهتموا بما يقدمه رجال الساسة و الاقتصاد و الثقافة اللهم أن كانوا أهل البرنامج مثلهم مثل الجمال لا يستطعون النظر إلى حدباتهم ...
2014-02-06 06:04:37

يوم 2 ماي 2015 تعالت صرخات غضبى من أمام أحد النزل التونسية التي تستقبل يوما دراسيا لاتحاد علماء المسلمين نُظِّم بالاشتراك مع جامعة الزيتونة... تنادى المحتجّون للتّعبير عن رفضهم لِمَا أشيع عن حضور "يوسف القرضاوي"...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": بلاغ - تعلم وزارة الدّاخليّة أنّه على إثر الأحداث التّي شهدتها معتمديّة الفوّار من ولاية قبلّي خلال الأيّام الأخيرة لأسباب اجتماعيّة وتنمويّة، حاولت أقليّة من المحتجّين مهاجمة مركز الحرس...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكدت صحيفة «الشروق» التونسية نقلا عن مصادر مطّلعة أن «اتفاقا» يطبخ على «نار هادئة» بين تونس والجزائر ومصر يقضي بتكوين «درع أمني عسكري مشترك» لحماية حدود هذه البلدان الثلاثة وشمال افريقيا، من...

هي محاولات هشة تنم عن بَلادة العلوج فبعد أن عرف الجميع خبث نفوسهم وجهل أفكارهم ظهروا لنا كعادتهم يريدون الانتقام من "الثورة نيوز " التي لا يضرها النباح ولا حتى العويل فهي محروسة من قرائها أولا وأخيرا من كبيرهم...

من المفارقات العجيبة لهذا الزمن الأغبر أن احدهم وحينما طالت فترة بطالته بعد التخرج من كلية الآداب بصفاقس أكثر من اللزوم تدخلت لفائدته زوجته المصون عفاف عيساوي المتصرفة الجهوية لجامعة التضامن بسيدي بوزيد التابعة...

الإصلاح التربوي في تونس يـُمضي على فشله، وهذا هو السـّبب المنطقي اللاّإيديولوجي... _______________________________________________ 'التربية' مفهوما هي تنشئة وتدريب وتلقين وتثقيف وتأهيل وإحاطة ومصاحبة ومتابعة وإدماج. والتربية ممارسة، هي ...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": سيطرت مجموعات قبائل يمنية على جبل تويلق الحدودي مع السعودية والمطلّ على مدينة الخوبة السعودية والقرى المجاورة وذلك بعد اشتباكات عنيفة.ووفق ما أفاد به مراسل قناة الميادين. وبحسب المصدر، فقد...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": عاد قاضي التحقيق الذي سافر إلى ليبيا للتحقيق في قضية حقيقة مقتل الصحفيين نذير القطاري وسفيان الشورابي, محملا بمعطيات جديدة حول مصير الاعلاميين التونسيين المختفيان منذ حوالي 9 أشهر . واكد...

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": دعا الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح المملكة السعودية إلى المواجهة على الأرض، واصفا الغارات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية بأنه " عدوان جبان"، وتوعد بأن الموازين ستنقلب. وقال...

كلّ من تابع وتفاعل مع الوقائع والأحداث التي جاءت في أجزاء رحلة الألف ميل بدائرة المحاسبات من السهل عليه أن يقتنع بأنها حكاية جبل الفساد الذي لن تقدر عليه "قادومة" الإصلاح في دولة الفساد التي احتلت المرتبة 5 عربيا...


Chargement...